6 أسرار عن الملكة اليزابيث الثانية

معظم أخبار ​الملكة إليزابيث​ الثانية إطلع عليها المتابعون لا سيما نشاطاتها السنوية والتقليدية وأخبار أفراد العائلة. وقد إلتقت منذ توليها العرش الملكي 12 رئيساً أميركياً وتنقلت في أرجاء العالم وتلقت الكثير من الهدايا. نعرض لكم بعض التفاصيل الإضافية عن شخصيتها وظروف حياتها التي لم تخترها بنفسها بل فرضها عليها النظام الملكي الذي يتحكم بكل التفاصيل في يومياتها.

تعرّف إلى أول شابة حازت لقب ملكة جمال لبنان.. جمالها مدهش
لم تنتخب الملكة مرة واحدة في حياتها مع العلم أنه حق مقدس لها لكن بروتوكول القصر الملكي يفرض أن تكون محايدة ولا يمكنها أن تكون طرفاً في الحياة السياسية. وقد كشف الناطق الرسمي للقصر الملكي أن أفراد العائلة الملكية لا يشاركون في الإنتخابات ولا يمكنهم الادلاء بآرائهم السياسية في صندوق الاقتراع.

لم تذهب الى المدرسة
تُعد الملكة اليزابيث إمرأة متعلمة حتى لو لم تتابع دروسها في مدرسة. فقد تلقت مع شقيقتها مارغريت تعليماً خاصاً من أفضل المدرسين إضافة الى الدروس القانونية والدستورية في البيت اذ كان يزورها استاذ كل مادة في القصر ضمن غرفة خصصت للتعليم لها ولشقيقتها.

لا تملك حساباً على مواقع التواصل الإجتماعي
معظم أفراد العائلة الملكية لا يملكون اي حسابات على مواقع التواصل الإجتماعي بإستثناء دوق يورك وإبنته الأميرة أوجيني. ويتولى حساب القصر الملكي نشر الأخبار والصور بالنيابة عنهم وباسمهم كما تكون هذه الصفحات مصدرا اساسيا ومؤكدا للمعلومات عن افراد العائلة الملكية اضافة الى ان البيانات الرسمية تنشر عليها.

لم تخضع لإمتحان للقيادة
تستطيع الملك اليزابيث أن تقود السيارة التي ترغب بها وليست بحاجة لبطاقة او دفتر للسواقة ولم تخضع لامتحان قيادة في كل حياتها.
ومع ذلك فقد تولت قيادة سيارة إسعاف خلال الخدمة العسكرية التي قامت بها أثناء الحرب العالمية الثانية لكن مع تقدمها بالعمر اصبحت تفضل ان يتولى القيادة سائق خاص.

لم تعمل أبدا دوام عمل
لا ينحصر دوام عمل الملكة من التاسعة لغاية الخامسة فهي تعمل 24 ساعة وطيلة أيام الأسبوع. وكشفت Forbes أن ثروتها بلغت 530 مليون دولار عام 2016. اعمالها لا تنحصر فقط بالامور السياسية بل تتولى عدة جمعيات خيرية اضافة الى انشطة ثقافية وفنية وتشرف على كل التفاصيل بنفسها ولا تقبل ان ترتاح قبل ان تكون كل الاعمال التي تريد ان تفعلها جاهزة.

لم تذهب في مواعيد غرامية
إلتقت الملكة إليزابيث بحب حياتها الأمير فيليب خلال حفل زفاف وكانت في الثالثة عشرة من عمرها. وبدأت قصة الحب بينهما وأعلنا خطوبتها عام 1947. لهذا السبب لم يكن لها مواعيد غرامية لأنها وجدت حب حياتها بسرعة. زواجهما استمر لفترة طويلة ولم ينفصلا ابدا حتى وفاة فيليب في 9 نيسان 2021 ومن وقتها تشعر الملكة بحزن شديد لانها المرة الاولى التي تنفصل فيها عن صديق عمرها منذ ان عرفته.

 

عن admin

شاهد أيضاً

جورج وسوف يغني لاول مرة على المسرح بحضور ابنته “عيون”

نشر المطرب ​جورج وسوف​ فيديو على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي من حفلته الاخيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.