ماسة الجمال تظهر بعد طفولتها بباب الحارة

أطلت الفنانة السورية ماسة الجمال في لقاءٍ قصير مع منصة “يلا تريند”؛ للحديث عن الجدل الذي أثارته مؤخرًا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار صور لها صدمت المتابعين بأنها أصبحت شابة جميلة.

مشاهدو مسلسلات البيئة الشامية يتذكرون ماسة الجمال بشخصية الطفلة البريئة، حيث شاركت في عددٍ من الأعمال، منها: ليالي الصالحية، رجال العز، حمام شامي، باب الحارة.

مسلسل باب الحارة هو العمل الأبرز في مسيرتها الفنية القصيرة، حيث جسدت خلال 7 أجزاء شخصية هدية بنت بوران/ أمية ملص، لكنها تركت العمل عند الجزء السابع.

ماسة الجمال

ماسة الجمال: كبرت مع باب الحارة
ترى الفنانة ماسة الجمال أن المشاهدين يتذكرون صورتها كطفلة قبل 15 عامًا، لذلك تفاجئوا بالشابة التي أطلت عليهم مؤخرًا وتساءلوا: “متي كبرت؟”.

وأضافت الجمال أنها بدأت كطفلة في الجزء الأول من باب الحارة وبدأت تكبر شيئًا فشيئًا إلى أن وصلت للجزء السابع، ثم تركت العمل وكانت ما تزال طفلة في نظر الجمهور.

وكشفت الجمال عن امتلاكها لسبع “غمازات”، كان المخرج الراحل بسام الملا يمازحها بالقول: “تعي لعد لك غمازاتك”.

البداية من ليالي الصالحية
سئلت الفنانة ماسة الجمال إن كانت قد دخلت المجال الفني عن حب، فأجابت: “عن حب! أنا ما لحقت حبه أو لأ” وأضافت أنها بدأت التمثيل فجأة واستمرت مع مرور السنوات في باب الحارة.

وأوضحت الجمال أن مشاركتها الأولى في عالم الدراما كانت من خلال مسلسل ليالي الصالحية، حيث كانت طفلة صغيرة لا تدرك ما حولها وكان التمثيل بالنسبة لها فرصة للعب مع صديقها أدهم الملا، الذي كان يُجسد دور شقيقها في العمل.

وأضافت أن توجيهات المخرج كانت مقتصرة على: “اقعدوا العبوا بس لا تطلعوا هون”، بينما كانت جملها الحوارية قصيرة للغاية وسهلة الحفظ.

وكشفت الجمال أن والدتها كانت ترافقها لمواقع التصوير في طفولتها ومستمرة حتى الآن في مرافقتها في كل مكان، حتى أن المنتجين والمخرجين يعرضون عليها إجراء اختبارات تمثيل دون وجود والدتها.

 

عن admin

شاهد أيضاً

حقائق عن كندة علوش

من مسلسل سيدات بيت المعادي المقتبس من المسلسل الكوميدي العالمي “Why Women Kill” وقد أثارت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.