غياب الملكة إليزابيث الثانية يٌحدث بلبلة

أثار عدم حضور الملكة إليزابيث الثانية بعض الارتباطات الرسمية المهمة في الأسابيع الماضية، ضجة كبيرة في وسائل الإعلام حول حالتها الصحية ومدى قدرتها على التنقّل بحرية.

ونشرت صحيفة “تليغراف” البريطانية مقابلة مع الكاتب والمراسل الملكي فيل دامبير قال فيها: “الأمر ببساطة أنها أصبحت تجد صعوبة بالغة في المشي أو الوقوف لفترات طويلة”. وأضاف: “أعتقد أنها ستبذل قصارى جهدها حتى تتمكن من حضور حفل تأبين زوجها الراحل، ولكن الأمر لن يكون سهلاً، سيكون عليها أن تدّخر كل طاقتها للقيام بذلك، ودعونا لا ننسى أنها تبلغ من العمر 96 عاماً تقريباً”.

ونقلت الصحيفة أيضاً عن مصادر مطلعة قولهم إن مساعدي الملكة سيحاولون تجنيبها القيام بالمهمات الصعبة التي تتطلب المشي والوقوف لفترات زمنية طويلة، كما أن مهام عمل الملكة قد أصبحت قيد المراجعة”.

ولفت التقرير إلى أن القصر الملكي يميل الى التخفيف قدر الإمكان من أعباء عمل الملكة في المستقبل، وإسناد ما يمكن اسناده من مهمات إلى أفراد آخرين في العائلة المالكة البريطانية، وعلى رأسهم الأميران تشارلز ووليام.

يُذكر أن الملكة البريطانية غابت أخيراً عن مراسم القداس الاحتفالي بيوم الكومنولث لهذا العام في كاتدرائية وستمنستر، في سابقة هي الأولى من نوعها منذ عقد من الزمن.

عن admin

شاهد أيضاً

غادة عبد الرازق المصرية الوحيدة في جوائز “الموريكس دور”

حصلت الفنانة غادة عبد الرازق على جائزة “الموريكس دور”، في الحفل الذي أُقيم في دبي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.