أسما شريف تعود لطليقها الأول

أثارت الإعلامية ومصممة الديكور أسما شريف منير، الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما نشرت على حسابها الخاص بـ”إنستغرام” مجموعة صور جديدة ظهرت خلالها مع طليقها الأول محمود السكري وابنتهما لارا وهما يشاركانها في نشاطات مدرستها، الامر الذي دعا عدداً كبيراً من متابعيها للسؤال إن كان هناك فرصة أخرى لأن تعود الحياة الزوجية بينهما كما كانت.

يذكر أن أسما نشرت في أكثر من مناسبة صوراً تجمعها بطليقها الأول ووالد ابنتها لارا، وذلك بعد انفصالها عن زوجها الثاني الفنان محمود حجازي، مؤكدة أنهما صديقان واتفقا على أن يظلا كذلك حتى لا تتأثر ابنتهما.

من ناحية أخرى علقت أسما على مسلسل البحث عن علا بسبب تشابه القصة مع قصتها الحقيقية قائلة: “كتير اتكلموا في تجربة الست بعد الطلاق، أنا شخصيا كتبت كتاب عن الموضوع بس مشفتش حاجة حقيقية قد العمل ده، أنا عمري ما نزلت پوست على أي عمل عندي، بس حقيقي لازم أشكر كل شخص اشتغل عشان يطلع حاجة بالجمال ده”.

وأضافت: “تقييمي ليه مش من ناحية فنية وزاوية كاميرا ولا تنسيق ملابس ولا أي حاجة من دي مع إن كل حاجة منهم معمولة بإتقان، أنا تقييمي ليه هو إحساسي کست عدت بكل تفصيلة وكأنهم بيحكوا حكايتي، كأنهم دخلوا جوايا وترجموا مشاعري، شفت كل تحدي عديت بيه وكل مرحلة دخلت واتخبط فيها”.

عن admin

شاهد أيضاً

جراحة عاجلة لأنغام .. وهذه التفاصيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.