وخلال الإتصال أكدت جليلة طلاق ​تامر حسني​ من ​بسمة بوسيل​ منذ أكثر من سنة ونصف طالبة من المتابعين أن يرحموها والتوقف عن التشهير بها وأن هناك تفاصيل لا يمكنها الإفصاح والتصريح عنها وذلك إحتراماً للطرف الثاني، وأنها كانت رافضة رفض تام العودة إليه كونها تأذت منه كثيراً وأنها بعد ان تأكدت من الطلاق عادت إليه ولم تكشف متى عاد تامر الى بسمة كونهما متزوجين حاليا.
تفاعل المتابعون بشكل كبير عبر مواقع التواصل الإجتماعي معبرين عن إستغرابهم من الإتصال والتصريحات.