وقال مصدر ملكي لشبكة CNN بعد انتشار النبأ إن تشارلز التقى بالملكة إليزابيث “مؤخرًا”. ولم يوضح المصدر كيف عقد الاجتماع مؤخرًا وان كانا على مقربة من بعضهما او انهما كانا يأخذان احتياطاتهما من كورونا.
واشارت المعلومات من مصادر ملكية ان ​الملكة اليزابيث​ لا تشعر حتى الان بأي عوارض من فيروس كورونا وان الفريق الطبي يتابعها بشكل مكثف خوفاً من تدهور صحتها فجأة.