علا رامي تتحدث عن سبب غيابها

حلت الفنانة علا رامي ضيفة على الإعلامية ياسمين عز في برنامجها “كلام الناس” المذاع عبر شاشة mbc مصر، حيث كشفت عن الكثير من أسرارها الفنية والشخصية.

كشفت علا عن ابتعادها عن الفن بسبب دورها في مسلسل “رأفت الهجان”، مؤكدة أنه كان أحد أسباب ابتعادها سنتين عن التمثيل بالرغم من نجاحه الهائل.

وقالت: “بسأل نفسي لماذا لم استمر بنفس القوة في التمثيل من بعد مسلسل “رأفت الهجان”، ولكني أعتقد أنه من أحد أسباب ابتعادي لمدة سنتين عن الوسط الفني؛ لأن العديد من المنتجين والمخرجين أصبحوا يخافون من عرض أي عمل فني عليَّ أقل من مستوى “رأفت الهجان”.

 

 

وواصلت: “استنتجوا من تلقاء نفسهم أني لن أقبل بأي دور يقل أهمية عن رأفت الهجان، وكنت أتمنى أن يعرضوا عليَّ أولا وأنا أقرر الموافقة أم الرفض”.

وأضافت: “أنا ظهرت في حلقتين فقط من المسلسل، ولكن دوري وشخصية ماجي التي كنت أجسدها كانت مؤثرة على مجرى أحداث المسلسل، وأصبح الجمهور يناديني بماجي وليس علا، واعتقد صناع الفن أني نجمة كبيرة ولكني كنت في بداياتي الفنية”.

كشفت عن حقيقة الشائعات المتداولة حول رفضها لدور حمدية في مسلسل “ليالي الحلمية”، مشيرة إلى أن الدور هو من رفضها.

 

 

وقالت: “لم أرفض شخصية حمدية في مسلسل ليالي الحلمية، ولكن الدور هو من رفضني، واعتقد المخرج إسماعيل عبد الحافظ أنني راقصة شرقية ولم يعلم أني راقصة باليه”.

وواصلت: أراد إسماعيل عبد الحافظ وجهاً جديداً ويمكنه الرقص لتجسيد دور شعبي، واتعرض عليَّ الدور اعتقادا منهم أني راقصة شرقية، وصدم عندما علم أني راقصة باليه فقط، وأدت الفنانة لوسي الدور بدلاً مني”.

وأضافت علا رامي: “عرض إسماعيل عليَّ دوراً آخر في ليالي الحلمية ووافقت، ولكن لم يتواصل معي أحد، وفوجئت بعرض حلقات المسلسل ومحصلش نصيب، ولم يعرض عليَّ أي أدوار تانية بعد هذا الموقف”.

وعن تأثير عدم عملها فترات طويلة قالت علا رامي: “مررت بـأزمة مالية في الفترة السابقة، واضطررت لبيع ذهبي، لأن موهبتي هي التمثيل فقط، وأنا لست سيدة أعمال وبالتالي لن أستطيع العمل في أي مجال آخر، فقررت بيع الذهب وعمل وديعة في البنك”.

 

 

وواصلت: “أي إنسان يمر بأزمة مالية بسبب أقساط، لم يستطع تسديدها أو متطلبات، وتوقعت مروري بالأزمة ولكن الحمد لله إنها جاءت بعد عمر طويل، وأنا لم أتصل بأي منتج أو مخرج لطلب العمل مجدداً؛ لأن دا رزق من ربنا”.

وعن رأيها في أزمة فيلم “أصحاب ولا أعز” وسبب الهجوم على الفنانة منى زكي، أشارت إلى أن الفيلم لا يوجد به أي مشاهد خادشة للحياء، مضيفة: “أعجبت برأي زميلتي رانيا محمود ياسين عن فيلم أصحاب ولا أعز، لأني أعتقد أن الهجوم على الفيلم بسبب صدمة الجمهور في الفنانة منى زكي”.

وواصلت: “الجمهور اعتاد على أدوار منى زكي التي تظهر بها وهي فتاة لطيفة أو الأعمال الاجتماعية، وفوجئ الجمهور بعد طرح الفيلم بدور مختلف”.

وتابعت علا رامي: “فيلم أصحاب ولا أعز لا يوجد به أي مشهد عري أو مشهد خارج، والفيلم حلو جدا ومنى زكي أدت بالدور على أحسن وجه”.

 

 

وعن تفاصيل طلاقها من المطرب أبو الليف بعد زواج دام لسنتين ونصف السنة، قالت إن السبب هو انشغاله في الحفلات وبعده عنها، وتابعت: “تعرفت على أبو الليف منذ فترة طويلة؛ لأنه كان يدرس في معهد قريب من المعهد الذي أدرس به، وتقابلنا في العديد من المرات ونشأت بيننا قصة حب”.

وأضافت: “وقت انفصالنا كان أبو الليف في بداية شهرته وأنا كنت مشهورة من فترة، وبعد شهرته بدأت الأعمال تنهال عليه وانشغل عني بالحفلات وشعرت أنني لست موجودة في حياته”.

 

 

وواصلت علا رامي: “حاولت الحديث معه بسبب بعده عني، ولكنه قالي إن طلاقنا هو الحل، وأنا انجرحت أكيد، والمواقف دي بتحصل كتير في المجتمع، واعتقدت أن المفروض نطلع ونكبر سوا”.

وتابعت: “أنا قفلت حياتي وقررت عدم تكوين أي صداقات جديدة، وتقدم لي العديد من الرجال للزواج بي ولكني رفضت؛ لأني أحب الحرية وأنزعج من التحكم والغيرة”.

عن admin

شاهد أيضاً

غادة عبد الرازق المصرية الوحيدة في جوائز “الموريكس دور”

حصلت الفنانة غادة عبد الرازق على جائزة “الموريكس دور”، في الحفل الذي أُقيم في دبي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.