محمد الأحمد وقصته المشابهة لقصة عنتر وعبلة

خطف قلوب العذارى بعد إطلالته بالبدلة العسكرية وبقي مخلصا لذكرى زوجته الراحلة .. أبرز الأدوار العاطفية لـ “محمد الأحمد” وقصته المشابهة لقصة عنتر وعبلة

محمد الأحمد، فنان سوري شهير، من مواليد مدينة حمص السورية في 27 شباط/ فبراير عام 1979.

درس الأحمد في جامعة اللغة العربية، ثم التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وبدأ نشاطه الفني في عام 2002.

ثم توالت مشاركات الأحمد في عالم التمثيل، وتنوعت أدواره الدرامية، سواء الطيبة أو الشريرة وغيرها.

والجدير بالذكر أن محمد الأحمد برع بتجسيد شخصية الرجل الرومانسي مع الفتاة التي يحبها في العديد من الأعمال.

ضمن هذا التقرير نقدم لكم بعض الأدوار العاطفية التي أبدع الممثل محمد بتقديمها على الشاشة الدرامية:

زيد في ثلاثية معرفتي فيك من حكم الهوى

أدى محمد الأحمد دور الشاب زيد، الذي يعمل في مجال الإعلام، وعلى علاقة حب بفتاة “شهد” تعمل معه بنفس مكان العمل.

ومضى على تلك العلاقة سنوات عدة، وكان المقرر أن يتزوجا، إلا أنه بعد الإضطرابات الأخيرة، التي حلت على البلاد، حصل تغيير.

لم تعد عائلة شهد تقبل بزيد، ولا عائلة زيد تقبل بشهد، والسبب اختلاف طائفة كل منهما عن الآخر.

قيقرر زيد الابتعاد عن شهد، ويغير فترة عمله كي لا تتشابه مع فترة شهد، بحيث لا تراه ولا تتألم.

لكنه يبقى يطمئن عليها من بعيد، ويعتصر قلبه ألما عليها، ويكثر من شرب الوسكي والدخان، عله يهون على نفسه، لكن دون جدوى.

ويتجاهل نصيحة صديقه “رضوان”، بأن يتزوج من مذيعة رياضة، رافضا أن يعطي نفسه فرصة أن يعيش تجربة حب جديدة وبرضى أهله.


إلا أنه بعد أن يتقدم شاب “سامي”، لخطبة شهد، فيتوسل إليها كي تعود له، فتقبل، ثم يذهبان إلى المحكمة كي يتزوجا.

ولا يسمحان لـ العادات والتقاليد أوالطوائف وغيرها من الفروق الاجتماعية أن تنهي ذلك الحب الصادق والقوي.

حازم في فرصة أخيرة

أبدع الأحمد بتجسيد شخصية حازم الرجل الوفي الذي يبقى مخلصا لذكرى زوجته الراحلة ريم، وذلك في مسلسل فرصة أخيرة.

ويظهر محمد الأحمد بمظهر الرجل الهادئ، والمحمل بذكريات الماضي مع ريم، التي تركته وتركت ابنته الوحيدة نور.

ويتعرض حازم لضغوط من عائلته كي يتزوج مجددا، والتي يتزوج على إثر من شابة تدعى نايا، وهي مطلقة ولديها ولد “جود”.

ولا يتعامل معها بالبداية كزوجته، إلا أنه مع مرور الوقت، تستطيع نايا أن تكسب قلب زوجها حازم.

وما يميز محمد الأحمد في هذا الدور، طيبته مع من حوله، واهتمامه بعائلته ولو كان على حساب نفسه.

عدا عن أنه يعرض نفسه للخطر، كي ينقذ ابن نايا من بين يدي الخاطفين، فيتعرض لطلق ناري كاد يودي بحياته.

العسكري ضياء في عناية مشددة 

وفي مسلسل عناية مشددة، خطف الأحمد قلوب الصبايا المتابعات بعد ظهوره بالزي العسكري، مجسدا دور ضياء.

وضياء شاب درس الفنون الجميلة، ثم صار يخدم العسكرية، ولسوء حظه ساءت أحوال البلاد، وصارت في خطر.

أثناء وقوف ذلك الشاب على الحاجز، تمر فتاة حسناء اسمها جوا، تشعل فيه نيران الحب، وفي نفس الوقت يشد انتباهها.

فتارة يهديها الورد، وأخرى يزين لها السيارة بالبالونات الملونة، كما رسمها بطريقة أذهلتها، وأغرم كل منهما بالآخر.

إلا أن عائلة جوا ترفض ضياء بالبداية، لأنه عسكري، ثم يتغير موقفهم مع اصرار جوا على اختيارها لـ ضياء.

لكن يقدر لقصتهما أن ينهيها الموت، فتصبح واحدة من قصص الحب المؤلمة، على غرار عنتر وعبلة، وغيرها من قصص الحب الحزينة.

فأثناء عمل ضياء على الحاجز، تمر سيارة مفخخة وتفجر الحاجز، لتنهي حياة ضياء وتحطم قلب جوا.

الضابط بيان في مسلسل وهم

مثل الفنان محمد دور الضابط بيان، الذي يتخصص عمله بكشف الجرائم، والسرقات وغيرها من القضايا الجنائية.

وخلال عمله يلتقي بـ محللة نفسية “ريتا”، التي تجسد دورها الفنانة الأردنية صفاء سلطان، وذلك في مسلسل وهم.

وبيان يغرم بـ ريتا لدرجة لا تصدق، كما تبادله نفس المشاعر، ويرتبطان بعلاقة خطوبة، لكن تلك العلاقة تتعرض لما يهزها.

خاصة أن بيان يدخل بعلاقة مع رقاصة “عصرية”، فتنهار ريتا عندما تعلم بالموضوع، كما تفسخ الخطوبة، ثم تسوء حالتها الصحية.

فتدخل المحللة النفسية إلى المشفى، على أثر صدمتها بحبيبها وخطيبها بيان، ثم تتحسن وتخرج من المشفى.

فيما بعد يقوم الضابط بيان بتصحيح خطأه مع ريتا، ويسعى من أجل إرضائها، ويعودان إلى بعضهما البعض.

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

محمد مختار يكشف عن زيجاته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.