بيومي فؤاد يروي أسراراً عن طفولته

حل الفنان بيومي فؤاد، ضيفاً على برنامج “واحد من الناس” الذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي على شاشة قناة “الحياة”.

وكشف بيومي خلال اللقاء عن أسرار طفولته مؤكداً أنه كان طفلاً معجوناً بمياه العفاريت، وهي دلالة على شقاوة الأطفال في مصر، وقال إن اسم شهرته في الطفولة هو “يوكا”، وكان والداه يضربانه بالخرطوم؛ لأنه كان يلعب في الشارع، ولما حصل على الثانوية العامة صفعه والده على وجهه بسبب شجاره مع شقيقه الأكبر: “صالحني بعدها وأهداني ساعة”.

وأضاف: “كنت أحيانا أرجع من غير الكوتشي وأنا بلعب كورة، لأني كنت بعمله عارضة، وذهبت إلى المنصورة مرة عشان ألعب كورة، وشربت سجاير في آخر سنة في الكلية، ووالدي كان موظف في الكلية وشاهدني وأنا بشرب سجاير، واتسمرت في مكاني وطلعت السيجارة من بقي وقلت له اتفضل”.

وتابع: “علاقتي طيبة بجيراني ومنهم أبناء فنانين، وأكتر شخص كنت بحبه واتريق عليه كان صاحبي الصعيدي كان بيلعب كورة في أي وضع حافي لابس هدوم أو من غير هدوم، وعملت مقلب في مدرس الجغرافيا والتاريخ، وكان بيطلب فلوس الدرس عند الحصة الأخيرة وأنا كنت بزهقه وأقول له ما فيش فلوس معايا”.

عن admin

شاهد أيضاً

قصة “فيلدا سمور” وأهم أعمالها

تعرضت للظلم والاستبعاد ووصفت نادين وصباح الجزائري بالمدللات.. قصة “فيلدا سمور” وأهم أعمالها فيلدا سمور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.