أحمد رافع يهين البسطاء بكل صراحة

عاد الفنان السوري أحمد رافع لإثارة الجدل، في حديثه للإعلام بتعزية المخرج الراحل بسام الملا.

وانتقد أحمد رافع قلة عدد الحضور في جنازة الملا،

وتعرض الممثل السوري لانتقادات حادة، لانتقاصه من قيمة أصحاب الأعمال البسيطة.

حيث قال أن الملا لو كان عاملاً في القهوة، لخرج في جنازته عدد أكبر من الذين خرجوا معها كمخرج.

وتابع بأن الفنانين السوريين والعاملين في الوسط الفني لا يحبون بعضهم البعض.

فقال: “نحن كفنانين ما منحب بعضنا لكا هي جنازة هي الي طلعت مبارحا لبسام الملا”.

وتابع: “مو عيب عليكن لو آذن في قهوة كان طلعلتوا جنازة أحسن من هيك”، وفق قوله.

أحمد رافع أكمل بالقول: “عيب.. بس نحن ما منعرف العيب.. الله يرحمنا ويرحم بسام وكل أمواتنا”.

انتقادات كثيرة طالت رافع بسبب تصريحاته، معتبرين أن كلامه من أبشع أنواع العنصرية.

حيث علق الكثيرون في محاولة لإيصال فكرة أن عدد الحضور في الجنازة لا يغني شيئاً يوم القيامة.

وأكدوا على أن الناس سواسية، معتبرين أنه إهانة واضحة من رافع للناس البسطاء.

فكتب أحد المعلقين: “شو الفرق إذا مخرج أو آزن.. لافرق بين الناس إلا بالتقوى يا أستاذ”.

وأضاف آخر: “حتى بالموت بتحبو البروظة.. العمل الطيب والأخلاق والإيمان هي الحكم بين البشر”.

ومن التعليقات: “ليش شبو الآذن يلي بالقهوة مانو محسوب عالبشر يعني ليش عم تحقر من مهنة اشخاص شرفاء”.

عن admin

شاهد أيضاً

شيرين عبد الوهاب

محامي شيرين عبد الوهاب يكشف المستور لفت المستشار ياسر قنطوش، محامي الفنانة المصرية شيرين عبد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.